ما هي الصفات التي يجب أن أبحث عنها عند تكوين فريقي؟

0

1 . القدرة على التكيف
إن أفضل الموظفين هم الذين يمكنهم التكيف بسرعة مع بيئة جديدة أو واقع جديد. بالنسبة للتعيينات الجديدة ، تعتبر القدرة على تعلم مهارات جديدة أهم من المعرفة و الخبرة الحالية. إن البحث عن علامات تدل على قدرة شخص ما على التطور سيمنحك موظفًا قويًا ، ليس فقط في الأشهر القليلة المقبلة ولكن للمستقبل أيضًا.


2. الثقافة: في دراسة Deloitte لعام 2015 ، أشارت 87% من الشركات  الى أن الثقافة والمشاركة تشكلا أحد أهم التحديات التي تواجهها, ويعد هذا الأمر منطقيا حيث ان بناء ثقافة قوية وخلق بيئة تعاونية, ومحفزة على الانجاز ليس بالامر السهل اطلاقا. واما  خلق هذه البيئة فيبدأ  انطلاقا من عملية التوظيف  حيث يعتبر عامل توافق الموظف الجديد مع بيئة العمل بذات  أهمية عوامل اساسية اخرى مثل الذكاء أو المؤهلات. فمهما كانت الخبرةالتي يمتلكها المرشح قوية,  فان عدم  توافقه مع باقي أعضاء الفريق ، سيجعل من تعيينه امرا غير مجديا سواءا بالنسبة له ام للشركة .


3. الانفتاح على التكنولوجيا الجديدة: تماشيا مع القدرة على التكيف ، يجب على الموظفين فهم الدور الذي تلعبه التكنولوجيا في عملهم لتطور الشركة. إذا كانوا غير قادرين أو غير راغبين في فهم هذا التأثير وإتقان التقنية التي تلعب دورًا كبيرًا في مستقبل شركتك ، فستكون قدرتهم على تحقيق العمل محدودة.


4. الصدق: الصدق هو سمة حاسمة لأصحاب العمل اليوم. أحد الأسباب الأساسية لأهميته هو أن الموظفين الصادقين سوف يتجنبون التورط في المواقف الصعبة والحرجة . كما  ويعزز الصدق العلاقات الفردية ، مع الزملاء والعملاء على حد سواء.


5. الاستعداد لتقبل النقد: إن الأشخاص الذين يتقبلو النقد البناء هم الذين يتقدمو و يتطورو بعملهم.


6. الشغف للعمل: وجدت دراسة أخرى لشركة Deloitte أن 87.7 % من القوى العاملة غير قادرة على المساهمة بكامل طاقتها الكامنة وذلك لأنها لا تمتلك الشغف الحقيقي للعمل الذي تقوم به. وبكل بساطة فإن الموظفين الذين يتمتعون بدافعية للعمل و حافز داخلي هم الأكثر انتاجية. 


7. الميل الى تحقيق الأهداف: يميل الموظفون المتميزون في الفريق إلى تفضيل الأفعال على الاقوال , ودائما ما يكونوا على استعداد للتحرك ولاختبار الأشياءالجديدة، بدلاً من التحدث والغرق في الاحلام طوال اليوم.

هل كانت هذه الإجابة مفيدة؟

0