أهمية التدريب المهني لحديثي التخرج

How an Internship Can Boost Your Career_blog
"مطلوب خبرة لا تقل عن عامين"

جميع الخريجون الجدد الباحثون عن عمل يعرفون هذه الجملة جيداً من خلال بحثهم المستمر عن وظيفة ما.

تمثّل هذه العبارة أحجية لا حل لها عند الشباب. "من أين لي الخبرة إن لم أتوظف؟!"، يقول لسان حال الشباب!  

إنها مشكلة بالتأكيد، ولكن من تسبب بها ليس الشباب بل متطلبات سوق العمل المتزايدة والتي تفرض على صاحب العمل رفع وتيرة الإنتاج من خلال توظيف أشخاص ذوي خبرة جيدة.

ولكن، ما الحل؟!

كيف يمكن لنا أن نكتسب الحد الأدنى من الخبرة والممارسة في المجال المطلوب لنحصل على الوظيفة؟ وكيف يمكن في الوقت نفسه لصاحب العمل أن يضمن امتلاك المتقدم للوظيفة حداً أدنى من الخبرة؟

الحل المثالي للطرفين هو ما يعرف بــ التدريب العملي (Internship).

التدريب العملي هو برامج رسمية يقدمها أصحاب العمل لتزويد المرشحين المهتمين بالخبرة العملية ذات الصلة بوظائفهم المستهدفة. تختلف فرص التدريب العملي من حيث مدتها بناءً على طبيعة التدريب، وقد تكون بأجرٍ أو بدون أجر.

يُقدّم عدد كبير من أصحاب العمل عروض عمل للمتدربين لديهم بعد استكمالهم لشهادتهم الجامعية / الانتهاء من العمل التدريبي بناءً على مستوى الأداء والإمكانيات الخاصة بهم. لذا يتوجّب عليك إظهار أقصى درجات المهنية خلال فترة التدريب العملي.

 

فيما يلي بعض المزايا للتدريب العملي:

  • تعزيز مهاراتك: مثل التواصل والقيادة والعمل الجماعي ودعم اتخاذ القرار أو إعداد التقارير. جميعها مهارات يمكن استخدامها على نطاق واسع ومهما كان مجال تخصصك.
  • التشبيك: يتيح لك التدريب العملي التواصل مع المهنيين ذوي الخبرة الذين انخرطوا مسبقاً في هذا المجال، ولديهم ثروة من المعرفة وبوسعهم تقديم نصيحة موثوقة ومدروسة جيداً.
  • تعزيز الثقة: الممارسة تؤدي إلى الاتقان، وبالتالي القدرة على تنفيذ المسؤوليات الموكلة إليك في بيئة واقعية سوف يمنحك فهماً أعمق لكيفية اتخاذ القرارات والتخطيط المسبق ودعم الإدارة لتحقيق نتائج رائعة.
  • ميِّزة تنافسية: من المعروف أنَّ أصحاب العمل ومسؤولي التوظيف يُفضِّلون اختيار المرشحين الذين حصلوا مسبقاً على تدريب عملي أو لديهم خبرة سابقة في العمل، لأنَّ في ذلك دليلٌ على أنَّهم أثبتوا بالفعل استحقاقهم للعمل في المؤسسة.
  • إمكانية الحصول على ساعات معتمدة: بعض الجامعات تسمح للطلبة الحصول على ساعات معتمدة يمكن احتسابها ضمن خطتهم الدراسية. نحن نُشجعك على الاجتماع بالمستشار الأكاديمي الخاص بك أو مرشد الجامعة لمعرفة ما إذا كان من الممكن استخدام التدريب العملي لاستبدال مادة دراسية معينة، أو ربما اكتساب علامات إضافية على امتحان أو واجب.
  • فرص التعويض المالي: ممارسة التدريب العملي قد يكون مصدراً رائعاً للدخل الذي يمكن استخدامه كمصروف شخصي إضافي. ابحث عن فرص التدريب العملي التي تمنح تعويضات مالية مقابل الحصول على المهارات والقدرات الخاصة بك.

 

اختيار فرصة التدريب العملي المناسبة لك قد يكون تحدياً بالنسبة للبعض. إليك بعض العوامل التي ينبغي مراعاتها قبل اتخاذ قرارك النهائي:

  • تحديد الاتجاه الوظيفي الخاص بك: حاول الحصول على تدريب عملي له علاقة بالمجال أو المهنة التي ترغب بأن تكون منتجاً بها في المستقبل القريب.
  • استهداف مشاريع أو مهام حقيقية: العديد من المؤسسات تحتاج إلى المتدربين لمساعدتها على الإسراع في تنفيذ أو إنجاز المشاريع أو الحملات الفعلية. ابحث عن فرص الانضمام لهذه المشاريع بحيث يمكنك تحقيق الشعور بالملكية والحصول على فرص أفضل للاعتراف والتقدير.
  • تحقق من إمكانية الحصول على وظيفة دائمة: استثمر وقتك في تقييم إمكانية تحويل التدريب العملي إلى وظيفة حقيقية بدوام كامل. يحدث هذا في كثير من الأحيان، فإنَّ قبول فرصة تنطوي على احتمالية الحصول على وظيفة دائمة هو بالتأكيد استثمار أكثر فائدة لطاقتك وجهودك.
  • خبرة العمل
  • التدريب المهني
  • البحث عن وظيفة